lundi 19 juin 2017

إيران الوزير الداهية المحنك المستر جواد ظريف يزور الجزائر لمذة 48 ساعة. يقال إنها جولة مغاربية. لكن ماذا يحمل في جعبته مجرد سؤال 1 ؟!.

سؤال 2 : مسيو ظريف لن  يزور المغرب و فضل الجزائر؟ الجواب بسيط :
 الجزائر معروفة بحيادها التام و الكامل و المشمول بالحياد الحقيقي. اي و الله .. فهي لم تدخل إلى خانة الإجرام العربي الصهيوامريكي في قتل الشعب اليمني المسلم. ولم تساير مخططات الخلايجة.عيال زايد و تميم المراهقان السياسيان. 
الجزائر لم تدخل إلى خانة تخريب سوريا و تشتيت شعبها. و لم يشارك ضباط مخابراتها في قتل السوريين .وعند تحرير حلب  حوصر عدد كبير من الضباط العربان من جنسيات عربية و مغاربية ونشرنا بعض أسمائهم و هربوا على متن الحافلات السورية الحكومية مثل الكلاب الجربانة مع عصابة الدواعش و باقي القطعان الاخرى إلى ادلب. 
الجزائر لم تشارك في مسخرة عربان الخردة بجامعة طز العربية خلال اجتماعي " تونس و القاهرة "  لنعت حزب الله بالإرهابي.
 الجزائر كانت دوما تراقب ما يجري بالشرق الأوسخ سياسيا، و أعطت لنفسها مسافة كبيرة جدا عن لعب العيال الخلايجة و دواعشهم. و تركت جيشها معززا محترما .فالجيش لحماية البلد و الشعب، وليس للقتال بالنيابة عن الآخرين. ثم ان الجزائر ظلت مرتبطة بالقضية الفلسطينية و ثقافة المقاومة. وهي البلد العربي الوحيد الذي يملك قرار سياسيا مستقلا. أمر غير موجود عن باقي الدول العربية الأخرى. يتبع_ياعم .. 
إلى اللقاء

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire