dimanche 18 juin 2017

بسبب أرائنا و مبادئنا المعروفة صرنا أكثر عرضة لصواريخ فيروسية. مرة من الشرق و مرة من الغرب، و هذا يذل أن العدو أصيب بضرر جم مما جعله يصاب بهستيريا النباح و أيضا يدل على أننا ماشيين في الطريق الصحيح.. يتبع ياعم إلى اللقاء


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire